غمازات الوجه

تعد غمازات الخد إحدى الجماليات التي تضفي على الوجه جاذبيةً ووسامةً لكل من الإناث والذكور، حيث تظهر بشكل واضح على الوجه عند الضحك أو الإبتسامة. مؤخراً، اشتهرت عمليات الجراحية للحصول على غمازات صناعية بشكل واسع، وازداد الطلب على ذلك النوع من العمليات، بعد أن أثبتت نجاحها وقلة المضاعفات المرافقة لها.

عملية غمازة الخد (cheek dimples surgery)، هي عملية جراحية تجميلية، تهدف إلى إظهار غمازة على الخدين أو أحدهما لكل من الذكور والإناث، لتزيد من جمال الوجه وجاذبيته. تعتبر من أبسط العمليات الجراحية التي لا تتطلب أكثر من نصف ساعة للقيام بها. كما تظهر نتائجها بشكل واضح بعد أسبوعين أو ثلاثة.


مراحل عملية غمازات الوجه:

تمر عملية غمازات الوجه بثلاث مراحل أساسية:

  1. مرحلة التخدير: عادةً ما يتم تخدير الشخص تخديراً موضعياً لسهولة وبساطة العملية.
  2. مرحلة القيام بشق جراحي: يقوم الطبيب بفتح شق صغير من داخل الفم، ويتم تفريغه من الدهون وجزء من العضلة المقابلة.
  3. مرحلة القيام بغرزة طبية: بعد تفريغ الشق، يتم القيام بغزرة طبية من داخل الفم ليصل الجلد الخارجي. تعتبر الغرزة من الغرز الطبية التي يمتصها الجسم خلال بضعة أيام.

نصائح بعد إجراء عملية غمازات الوجه:

هناك مجموعة من النصائح التي لابد من اتباعها بعد عملية غمازات الوجه، من أهمها:

  1. تجنب المشروبات الساخنة وتناول المأكولات القاسية لمدة لا تقل عن يومين.

  2. المحافطة على نظافة الفم من خلال غسله غبر مطهر خاص، لتجنب حدوث أي عدوى.

  3. الالتزام بتناول الأدوية التي تم وصفها من قبل الطبيب.