علاج اللثة

تتضمن علاج اللثة طرق جراحية وغير جراحية، حيث يعتمد اختيار طريقة العلاج على مرحلة إصابة اللثة، أو مدى نجاح العلاجات السابقة:

العلاج غير الجراحي:

  • تنظيف الأسنان واللثة: يقوم الطبيب بتنظيف اللثة والأسنان عبر إزالة الترسبات والجير العالقة في أعلى وأسفل اللثة على طول الأسنان، ويقوم بها الطبيب مرة أو مرتين في السنة.
  • تحجيم وتخطيط الجذر: يعتبر تنظيف أعمق للثة، يتم تحت التخدير الموضعي، حيث يتم إزالة كافة الترسبات والجير فوق وأسفل خط اللثة، بالإضافة إلى البقع الموجودة على جذور الأسنان.

العلاج الجراحي:

أهم طرق العلاج الجراحي:

  • جراحة تقليص الفراغات بين اللثة والأسنان: إجراء جراحي يتم من خلاله رفع اللثة لإزالة الترسبات الموجوة تحتها. كما يوجد أيضاً عند بعض الأشخاص فراغات بين اللثة والاسنان نتيجة تعرضها لضرر ما، لذلك يقوم الطبيب بتقليص حجم تلك الفراغات بينهما، وبالتالي يمنع البكتريا من النمو داخلها.
  • الترقيع بالعظام: يتم في هذا الإجراء استخدام أجزاء صغيرة من عظامك أو عظام اصطناعية أو متبرع بها، بدلاً من العظام المتحطمة نتيجة مرض اللثة، حيث تعمل هذه العظام كقاعدة لنمو العظام في منطقة اللثة واستعادة الاستقرار للأسنان مجدداً.
  • الترقيع بالأنسجة: يتم من خلالها ملئ الفرغات المتشكلة نتيجة تراجع اللثة، بالأنسجة التي تم أخذها من منطقة سقف الفم.
  • تجديد الأنسجة الموجهة: عندما يتعرض العظم للضرر، يتم الاعتماد على هذا الإجراء لتحفيز نمو العظم وأنسجة اللثة.