شد البطن

برزت عملية شد البطن الجراحية في عصرنا الحالي كحل فعال للتخلص من التكتلات الدهنية في منطقة البطن، والحصول على بطن مشدود خالي من الدهون والترهلات الجلدية. فعلى الرغم من دور التمارين الرياضية واتباع نظام صحي متوازن في تخفيض كميات الدهون في كامل أنحاء الجسم، إلا أن صعوبة الدوام عليها لما تتتطلبه من جهد كبير ووقت طويل، توجه العديد نحو عملية شد البطن الجراحي كطريقة سريعة تعطي نتائج فورية.

عملية شد البطن الجراحية، هي عملية جراحية يتم من خلالها إزالة الدهون المتراكمة عبر شفطها من منطقة البطن، ومن ثم شد عضلات جدار البطن، وإزالة الترهلات الجلدية الناتجة عن عملية الشفط، وذلك للحصول على بطن مشدود  خالي من الترهلات. تستغرق عملية شد البطن الجراحية فترة زمنية تترواح ما بين ساعة إلى خمس ساعات، تختلف باختلاف حالة المريض.


مراحل عملية شد البطن:

تمر عملية شد البطن بأربع مراحل أساسية:

  1. مرحلة التخدير: بعد القيام بتعقيم منطقة البطن، يتم تخدير المريض تخديراً عاماً، لتجنب شعور المريض بأي ألم أثناء العملية.

  2. مرحلة شفط الدهون: يقوم الطبيب بتفتيت الدهون الموجوة تحت الجلد، ومن ثم يتم شفطها والتخلص منها.

  3. مرحلة شد العضلات: أحياناً تكون عضلات جدار البطن مرتخية، لذلك فهي تحتاج  للشد، من أجل الحصول على بطن خالي مشدود وثاتب وخالي من أي ترهلات.

  4. مرحلة قص الجلد الزائد: في حالات السمنة المفرطة، عندما يتم شفط الدهون المتراكمة تحت الجلد، تبقى ترهلات جلدية زائدة يتم عادةً إزالتها وشد الجلد.

بعد الانتهاء من العملية، يتم وضع بعض الضمادات على البطن، للحفاظ على ثبات المنطقة وتجنب أي عدوى قد تحدث.


بعض الإرشادات والنصائح بعد عملية شد البطن:

بعد القيام بعملية شد البطن، لابد للمريض من اتباع بعض التعليمات التي تجنبه أي مضاعفات وتساعده على الحصول على النتائج المرغوبة، أهمها:

  1. ارتداء مشد خاص لشد البطن، يصفه الطبيب وذلك لمدة زمنية تبلغ حوالي ستة أسابيع بعد العملية.

  2. تجنب ممارسة الرياضة المجهدة أو حمل الأشياء الثقيلة وذلك لمدة شهرين على الأقل.

  3. محاولة الاستلقاء بشكل مستقيم قدر المستطاع.