تساقط الشعر عند النساء

هناك الكثير من يعتقد أن مشكلة تساقط الشعر أو الصلع، هي مشكلة لدى الرجال فقط، لكن في الحقيقة هي مشكلة يعاني منها كل من الرجال والنساء معاً. أما وقعها على النساء أشد تأثيراً، فالشعر عند الأنثى يعتبر إحدى أهم الصفات التي تعكس جمالها وأنوثتها، بل ينعكس ذلك أيضاً على ثقتها بنفسها وبالتالي على حياتها الشخصية والمهنية معاً.

 يبدأ تساقط الشعر عند النساء من تاج فروة الرأس، ليأخذ بعدها شكل شجرة الميلاد، فعلى الرغم أنه لا يترافق مع تراجع في الخط الأمامي لفروة الرأس كما عند الرجال، إلا أنه يصاب بالتقصف وتنخفض كثافته ليظهر بعضاً من سطح الرأس.


أسباب تساقط الشعر عند النساء:

يوجد العديد من العوامل التي تؤدي إلى تساقط الشعر عند النساء، أهمها:

  1. العوامل الوراثية، ويتم انتقاله وراثياً عبر أحد الأبوين لديه جينات تحمل صيغة جينية معنية مسؤولة عن الصلع.
  2. يساهم تأثير الحمل والولادة في تساقط الشعر، لما يسببه من إرهاق للجسم.
  3. بعض الاضرابات في الغدة الدرقية.
  4. مرض فقر الدم، أو ما يعرف بالأنيما، يساهم أيضاً في تساقط الشعر.
  5. أسباب نفسية، كالاكتئاب والقلق.

عمليات زراعة الشعر عند النساء:

تعتبر عمليات زراعة الشعر إحدى أكثر الحلول فعالية لمعالجة تساقط الشعر عند النساء، فعلى الرغم من وجود بعض المقويات الكيميائية والمكملات الغذائية التي تساعد على عدم إظهار الصلع أو التخفيف من تساقط الشعر، إلا أنها لم تتمكن من تقوية بصيلات الشعر، وبالتالي إعادة نمو الشعر مجدداً، لذلك، برزت عملية زراعة الشعر كأفضل طريقة علاجية لفروة الرأس يمكن الاعتماد عليها في إنهاء مشكلة الصلع.

تتميز عملية زراعة الشعر بأنها عملية تجميلية غير جراحية، قادرة على حل مشكلة الصلع مهما كان السبب وراءها، وذلك عبر نقل البصيلات من المنطقة المانحة- أي المنطقة الخلفية من الرأس- إلى المنطقة المصابة والمراد علاجها، والتي تعرف باسم المنطقة المستقبلة. تتم عادةً عملية زراعة الشعر عبر عدة تقنيات، ومن أحدث التقنيات التي تعتمد عليها المستشفى الجامعي المتعاقدة مع شركتنا كرم الطبية في علاج مشكلة تساقط الشعر:

  • زراعة الشعر عبر تقنية دي اتش اي (DHI)
  • زراعة الشعر عبر تقنية بيركوتان
  • زراعة الشعر عبر تقنية السفير