تحويل مسار المعدة

تعبتر عملية تحويل مسار المعدة (Gastric bypass surgery) إحدى الطرق الحديثة في التخلص من الوزن الزائد بنسب عالية تصل إلى 80%، كما تساعد على تجنب العديد من الأمراض الخطيرة المرتبطة بالسمنة، ناهيك عن أنها تضمن نتائج مبهرة من الصعب جداً تحقيقها عبر ممارسة التمارين الرياضية أو اتباع نظام غذائي معين.

يمكن تعريف عملية تحويل مسار المعدة، بأنها عملية جراحية يتم من خلالها تقليص حجم المعدة، من خلال ربط الجزء العلوي من المعدة وتحويل مساره مباشرةً نحو الأمعاء الدقيقة، دون وصول الطعام إلى القسم السفلي من المعدة؛ وهو القسم الأكبر منها، و نتيجة لذلك يشعر المريض بالشبع فوراً عندما يأكل القليل من الطعام فقط، مما يساهم ذلك في إنقاص وزنه بشكل كبير.


مراحل عملية تحويل مسار المعدة:

هناك ثلاث مراحل تمر بها عملية تحويل مسار المعدة:

  1. مرحلة التخدير العام: يتم تخدير المريض تخديراً عاماً، وذلك لتجنب الشعور بالألم أثناء إجراء العملية.

  2. مرحلة ربط المعدة: يتم في هذه المرحلة بربط القسم العلوي من المعدة والذي يتسع لـ 28 غرام من الطعام، بحيث يتجه الطعام إليه مباشرةً، حيث يبقى القسم السفلي من المعدة فارغاً.

  3. مرحلة التحويل: يقوم الطبيب بتحويل الجزء العلوي من المعدة إلى الأمعاء الدقيقة وربطها معها بشكل مباشر عبر ثقب صغير ينتقل من خلاله الطعام.

فوائد عملية تحويل مسارالمعدة:

هناك مجموعة من الفوائد التي يمكن للمريض الحصول عليها بعد عملية تحويل مسار المعدة، أهمها:

  1. تساهم في إنقاص الوزن بشكل فعال.
  2. تجنب المريض من العديد من الأمراض الخطيرة المرتبطة بزيادة الوزن.
  3. تعمل كبيدل فعال ذو نتائج مبهرة، في حال فشل المريض في إنقاص زونه من خلال ممارسة الرياضة أو اتباع نظام غذائي متوازن.

أضرار عملية تحويل مسار المعدة:

ترتبط عملية تحويل مسار المعدة ببعض المضاعفات، أهمها:

  1. التسبب في حدوث تسرب من روابط الأمعاء، أو تشكل بعض تجلطات الدم، أو التهاب رئوي، وذلك لفترة قصيرة الأمد.

  2. قد يصاب المريض بمتلازمة الإفراغ السريع، لكن عادة ما تزول في بضعة أشهر.

  3. قد يصيب المريض بعض التقرحات أو الفتق على المدى الطويل.