بالون المعدة

بالون المعدة، (Stomach Balloon) هو إحدى أحدث الإجراءات المعتمدة من قبل المستشفى الجامعي المتعاقد مع شركة كرم الطبية، يعتبر مناسباً للأشخاص الذين يعانون من السمنة ويرغبون في انقاص وزنهم، بطريقة سريعة وغير مجهدة، أو الذين لم تعد تجدي معهم ممارسة التمارين الرياضية أو اتباع نظام غذائي صحي ومتوازن.

تتميز عملية بالون المعدة بأنها إجراء غير جراحي، يتم من خلالها إدخال بالون يحتوي على سائل ملحي إلى المعدة عبر الفم والبلعوم، ليترك في المعدة مدة زمنية تبلغ ستة أشهر، والهدف منه هو تقليص مساحة المعدة، لتحفيز المريض على تقليل كمية الطعام التي يتناولها، وبالتالي يساهم ذلك في انقاص الوزن.


مراحل إجراء عملية  بالون المعدة

تمر عملية بالون المعدة بثلاث مراحل أساسية، هي:

  1. مرحلة التخدير: يتم عادةً تخدير المريض تخديراً خفيفاً، لتجنب أي ألم أو إزعاج قد يشعر به.
  2. مرحلة إدخال البالون: في هذه المرحلة، يقوم الطبيب بإدخال البالون إلى معدة المريض عبر الفم والمريء من خلال المنظار الداخلي؛ وهو أنبوب دقيق ومرن يتضمن كاميرا، حيث يتم تركه في المعدة لمدة ستة أشهر.
  3. مرحلة إخراج البالون: بعد مرور ستة أشهر، يتم تفريغ البالون من المحلول المحلي، ومن ثم يتم إزالته.

فوائد بالون المعدة:

هناك عدة فوائد لاستخدام تقنية بالون المعدة، أهمها:

  1. يغني عن الحاجة إلى تناول الأدوية.
  2. لا يتطلب أي تدخل جراحي، كما أنه يعتبر حل للأشخاص الذي لا تسمح لها صحتهم بالقيام بالعمليات الجراحية.
  3. التخلص من العديد من المشكلات والأمراض الصحية الناتجة عن السمنة، كمشكلة هشاشة العظام وذوبان الغضاريف، وكذلك يحمي من أمراض القلب وارتفاع ضغط الدم وغيرها من أمراض خطيرة مرتبطة بزيادة الوزن.

مخاطر بالون المعدة:

لا شك أن هناك أيضاً بعض المخاطر المرتبطة باستخدام بالون المعدة، أهمها:

  1. قد يرافق أثناء إدخال البالون أو إخراجه حدوث نزيف في منطقة المعدة والمريء.
  2. الشعور بعدم الراحة في المعدة، بالإضافة إلى الشعور بالغثيان في الأيام الأولى من إدخال البالون، إلا أنها لا تلبث أن تزول.
  3. الإحساس بألم في البطن والظهر، والشعور بعسر الهضم، وذلك في الأيام الاولى من وضع البالون.

أقسام أخرى